الرئيسية>> المقال الصحفي

هونغ كونغ هي عنوان إنفينيتي الجديد



كارلوس غصن يترأس إحتفال إفتتاح المقر العام العالمي لـ إنفينيتي
توقع تحقيق المزيد من الطلب على السيارات الفاخرة في الصين 
تستعد إنفينيتي لتحقيق نسبة مبيعات عالمية تصل الى ثلاثة أضعاف لتبلغ 500,000 وحدة مع حلول السنة المالية 2016
دبي، الإمارات العربية المتحدة (28 مايو 2012) – إفتتحت إنفينيتي، العلامة التجارية للسيارات الفاخرة من شركة نيسان موتور، رسمياً مقرها العام الجديد في هونغ كونغ، حيث قال الرسميون أنَ العلامة التجارية تستعد لتحقيق المزيد من النمو خلال السنوات الأربعة القادمة بالمقارنة مع ما تمكنت من تحقيقه حتى اليوم.
وإنضم كارلوس غصن، الرئيس التنفيذي لـ نيسان، الى شخصيات رسمية محليَة في هونغ كونغ خلال إحتفال قص الشريط. ويُعتبر إفتتاح مقر عام إنفينيتي في هونغ كونغ المرَة الأولى في تاريخ العلامة التجارية التي تمتلك فيها مقراً عاماً مُكرَس، كما أنه بمثابة الخطوة التالية في مسيرة نمو العلامة التجارية الفاخرة. 
وأطلقت إنفينيتي أول سياراتها خلال 8 نوفمبر من العام 1989، ثم بدأت العلامة التجارية بتوسعها الأول خارج أميركا الشمالية خلال العام 1997 عندما أسست شبكة مبيعات في تايوان، الأمر الذي إستتبعته بتوسع تدريجي في أسواق أخرى كأسواق الشرق الأوسط، كوريا الجنوبية، روسيا، أوكرانيا، الصين وأوروبا الغربية. أما اليوم، فتُباع سيارات إنفينيتي في 46 بلداً ومنطقة حول العالم.
وأطلق كارلوس غصن مؤخراً تحدي موجَه لفريق إنفينيتي كجزء من خطة نيسان المتوسطة المدى Power 88. والخطة هي إستراتيجية الشركة للفترة المالية التي بدأت في العام 2011 وتمتد حتى العام 2016، وهي تُسطَر هدفين مهمين بما فيهما تحقيق حصَة تبلغ ثمانية بالمئة من الأسواق العالمية وتحقيق هامش ربح تشغيلي موحَد تبلغ نسبته ثمانية بالمئة على أسس مستقرة.
تحدي غصن: نمو سريع لـ إنفينيتي، ولكن نمو بشكلٍ مربح.
وبحسب أندي بالمر، نائب الرئيس التنفيذي لدى نيسان والرئيس العالمي لوحدة إنفينيتي والأعمال الفاخرة، فإنَ النمو سيتضاعف ثلاث مرات بين العامين 2012 و2016.
"إنَ تأسيس مقرنا العام في هونغ كونغ، التي تُعتبر بوابة العبور الى الصين، هو بمثابة إعتراف بأنها المركز الأساسي  بالنسبة لمبيعات السيارات الفاخرة" قال بالمر، وأضاف "برزت الصين بشكلٍ واضح أنها المركز الرئيسي بالنسبة لمبيعات السلع الفاخرة، وأنا لا أرى أنَ هذا الأمر سيتغير في وقتٍ قريب."
وقال بالمر أنه وفيما تتمتع إنفينيتي بأساسات صلبة في أميركا الشمالية، فإننا بحاجة الى المزيد من التركيز للدلالة على إمكانية النمو في الصين وجنوبي شرقي آسيا.
وأضاف بالمر "إنَ قصة إنفينيتي مع الصين قد بدأت للتو. فخلال العام الماضي، خدمت 25 وكالة بيع فقط علامتنا التجارية وعملائنا في الصين. أما خلال العام المقبل، فمن المتوقع أن يتم إفتتاح أكثر من 100 وكالة، كما أننا سنبدأ بإنتاج طرازات إنفينيتي في الصين مع حلول العام 2014."

الملحقات

  • هونغ كونغ هي عنوان إنفينيتي الجديد

  • 2854 kb