الرئيسية>> المقال الصحفي

إنفينيتي QX50 التجريبية: رؤية إنفينيتي للجيل القادم من السيارات الرياضية الفخمة متعددة الاستخدامات من الحجم المتوسط

ديترويت -  تقدم إنفينيتي وللمرة الأولى في العالم سيارتها التجريبية QX50 في معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات 2017 في ديترويت، وتلخص هذه السيارة رؤية إنفينيتي للجيل القادم من السيارات الرياضية الفخمة متعددة الاستخدامات من الحجم المتوسط.

وتُظهر هذه السيارة كيفية تطبيق مفاهيم التصميم للسيارة QX سبورت انسبيريشن 2016، وهي السيارة التجريبية التي سبقتها في الظهور، على نموذج الانتاج المستقبلي، وتعبّر بكل ثقة عن لغة التصميم "الأناقة الساحرة" من إنفينيتي.  كما يجمع الشكل الابداعي - الذي يبرز المقصورة الداخلية - الخطوط القوية والأسطح المتدفقة لتنقل لنا معنىً هادفًا كسيارة رياضية متعددة الاستخدامات تتصف بالديناميكية والعملية.

صممت الأشكال العضوية للمقصورة الداخلية "التي تركز على السائق وتهتم بالراكب" لتنسجم مع شكل الهيكل الخارجي. ويدمج أسلوب المقصورة الدالخلية للسيارة التجريبية QX50 بين التصميم المتطوّر مع المزايا العصرية ويعكس رغبة إنفينيتي في تحدي الطرق التقليدية في عمليات ابداع تصاميم المقصورة الداخلية للسيارات الفاخرة.

ويأتي عرض أحدث السيارات التجريبية من إنفينيتي أيضًا ليقدم تقنيات دعم القيادة التلقائية (co-pilot). وتمثل هذه التقنيات جزءًا رئيسيًا من استراتيجية تطوير جميع أنظمة (co-pilot) المستقبلية، وتضمن محافظة السائق على السيطرة الكاملة على السيارة ما يتوافق مع فلسفة إنفينيتي في التركيز على تفاعل السائق. وتتيح السيارة للسائق المحافظة على السيطرة حيث يعمل نظام (co-pilot) كمساعد للسائق ويُمكنه من استخدام أنظمتها على أفضل وجه بدلًا من يحل محل السيطرة البشرية.

إضافة إلى ذلك، تُبين السيارة التجريبية QX50 التطبيق المحتمل لمحرك VC-تيربو المتقدم (التيربو بنسبة الضغط المتفاوت) من إنفينيتي والذي يقدم للسائق مجموعة نقل الحركة التي تتكيف لتوفر القوة والكفاءة في آن معًا.

تطور السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات من الحجم المتوسط QX سبورت انسبيريشن 2016.

تُظهر السيارة التجريبية QX50 كيفية تطوير إنفينيتي لتواجدها المستقبلي ضمن فئة السيارات الأسرع نموًا في العالم.
تسعى إنفينيتي إلى استكشاف مقاربة لتصميم السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات أكثر عاطفيةً من الطرازات الحالية في هذه الفئة من السيارات.

"بالكشف عن السيارة QX سبورت انسبيريشن في معرض بكين للسيارات عام 2016، عرضنا طرازات QX المستقبلية من إنفينيتي. تنطلق QX50 التجريبية الجديدة بهذا المفهوم نحو آفاق جديدة  وتُبين إنفينيتي تطوير تواجدها المستقبلي في فئة السيارات الأسرع نموًا عالميًا".
رولاند كروجر، رئيس شركة إنفينيتي

من خلال السيارة التجريبية QX50، تسعى إنفينيتي إلى استكشاف مقاربة أكثر عاطفيةً لتصميم السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، ما يقدم درجةً من الأناقة والبراعة إلى فئة من السيارات تتصف عادةً بأنها لا تحقق الالهام ولا تمنح  المزايا الجمالية التحليلية. وتجمع السيارة التجريبية بين البراعة الفنية البشرية مع النواحي العملية وتحقق  توقعات المزايا العملية من خلال رحابة المقصورة الداخلية ومنطقة الأمتعة. إضافة إلى ذلك، تستخدم السيارة التجريبية QX50 تصميمًا يحقق أكبر كفاءة ممكنة للمساحة لاظهار كيفية استغلال تصاميم السيارات المستقبلية واستيعاب مجموعة مدمجة لنقل الحركة مثل محرك VC-تيربو المتقدم (التيربو بنسبة الضغط المتفاوت) من إنفينيتي.

تمثل السيارة التجريبية QX50 المرحلة التالية من التجديد المتواصل لمجموعة منتجاتها. وتصمم إنفينيتي سيارات تجريبية تنوي انتاجها، مثل الطرازات التي تم تصميمها لغرض الانتاج - (Q30) و(Q60) و(QX30). وقد قدّم ابداع هذه الطرازات التصميم والمخطط لطرازات الجيل الجديد من العلامة التجارية الفاخرة. وتُبرز السيارة التجريبية QX50 الهوية المتطورة لعناصر تصميم إنفينيتي وتوضح كيف استطاعت إنفينيتي تكييف تلك العناصر في تطوير السيارات الرياضية الفخمة متعددة الاستخدامات ومتوسطة الحجم. 

الجدير بالذكر أن طراز 2003 من إنفينيتي FX45 بنسبه الثورية أرسى معايير مستقبلية للسيارت الرياضية متعددة الاستخدامات اتبعتها الشركة خلال العقد الماضي. ولاتزال السيارة إنفينيتي FX، وهي أول مركبة رياضية متعددة الاستخدامات  ومتوسطة الحجم في العالم، تُعتبر رمزًا حقيقيًا لتصميم هذه الفئة من السيارات. وسعت السيارة QX انسبيريشن العام الماضي إلى إحياء هذه الاثارة. وتأتي السيارة التجريبية الجديدة QX50 الآن  لتُرينا تطبيق هذه التصاميم في العالم الحقيقي لانتاج السيارات في فئة تتصف بكثرة اختياراتها وقوة جاذبيتها بين العملاء.

الملحقات

  • إنفينيتي QX50 التجريبية: رؤية إنفينيتي للجيل القادم من السيارات الرياضية الفخمة متع

  • 2854 kb