الرئيسية>> المقال الصحفي

إنفينيتي تكشف عن الجيل الثاني من نظام استرداد الطاقة (ERS) عبر جهود التطوير المشترك في سيارة السباق (R.S.17) الجديدة كليًا

أكدت إنفينيتي مرة أخرى شراكتها التقنية طويلة الأمد مع فريق رينو سبورت للفورمولا واحد في حدث الكشف عن سيارة السباق 2017 التابعة للفريق وتقديم فريق السائقين في لندن اليوم.

وبعد نجاح إطلاق مبادرة التعاون بين إنفينيتي وفريق رينو سبورت للفورمولا واحد في عام 2016، تقدم السيارة التي تم تدشينها مؤخرًا (R.S.17) وللمرة الأولى الجيل الثاني من نظام استرداد الطاقة   (ERS)من إنفينيتي عبر جهود التطوير المشترك.

قام الفريق بتطوير الجيل الجديد من نظام استرداد الطاقة   (ERS)عبر مجموعة من مهندسي إنفينيتي المتخصصين في تقنية الأداء الهجين في مقر الأبحاث والتطوير لمحركات فريق رينو سبورت ريسنغ في فيري شاتيلون (فرنسا)، وسيتم استخدامه اعتبارًا من موسم 2017.

وقال توماسو فولب، المدير العالمي لإنفينيتي موتور سبورت: "تعتبر تكنولوجيا الأداء الهجين واحدة من أبرز نقاط القوة الرئيسية لدى إنفينيتي. ولقد أطلقنا أول سيارة بتقنية الأداء الهجين في عام 2011، وكنا أول شركة مصنعة للسيارات تستخدم هذه التكنولوجيا لتعزيز الأداء وليس لتقليل استهلاك الوقود. ولذلك، عندما قرر فريق رينو سبورت للفورمولا واحد تطوير تكنولوجيا نظام استرداد الطاقة   (ERS)ضمن امكاناته الداخلية، ظهرت إنفينيتي بصفتها الشريك المثالي لدعم الفريق كجزء من تحالف رينو-نيسان".

وأضاف: "نكسب خبرة ثمينة من تكنولوجيا الأداء الهجين كنتيجة للتعاون مع الفريق، ويتم نقل هذه الخبرة إلى أعمالنا الأساسية لتحسين التكنولوجيا المستقبلية."

من جانبه، قال سيريل أبيتبول، المدير التنفيذي لفريق رينو سبورت للفورمولا واحد: "يعتبر نظام استرداد الطاقة   (ERS) بمحرك الفورمولا واحد في غاية التقدم وقد قدمت إنفينيتي تجارب وخبرات لافتة في مجال التقنية الهجينة للفريق. ويتعاون مهندسو إنفينيتي في تسهيلاتنا مع فريقنا الهندسي ويلعبون دورًا رئيسيًا في الحصول على أقوى أداء ممكن من نظامنا لاسترداد الطاقة ".

وبالإضافة إلى خبراتها في مجال تكنولوجيا الأداء الهجين، تقدم إنفينيتي أيضًا المواهب الهندسية الشابة من أصحاب الأفكار الجديدة من دول العالم المختلفة لفريق رينو سبورت للفورمولا واحد عبر أكاديمية إنفينيتي الهندسية التي تحقق نجاحات مميزة.

وسيشهد عام 2017 النسخة الرابعة من برنامج التوظيف العالمي والذي يوفر لطلاب الهندسة من جميع أنحاء العالم فرصة العمر الفريدة للاستفادة من العمل عبر الانتقال من مجال هندسة المركبات إلى هندسة سيارات الفورمولا واحد، وذلك بفضل الشراكة والتعاون التقني بين الشركتين. وتبرز فرص استكشاف مجالات مشتركة والتشارك في التكنولوجيا ونقلها بين مشاريع إنفينيتي لسيارات الطريق وسيارات السباق لفريق رينو سبورت للفورمولا واحد، كإحدى ركائز المهام الجوهرية في أكاديمية إنفينيتي الهندسية.

واختتم توماسو فولب تصريحه قائلًا: "تمثل هذه الشراكة بالنسبة إنفينيتي تعاونًا استراتيجيًا للغاية، فنحن جزء من تحالف رينو-نيسان ونسعى من خلال هذه الشراكة لتعزيز الجهود المشتركة في هذا المجال التقني الهام للتحالف ونقلها إلى عالم سباقات الفورمولا واحد والقيام سويًا بتنفيذ الأبحاث وأعمال التطوير في مجال التكنولوجيا الهجينة".

الملحقات

  • إنفينيتي تكشف عن الجيل الثاني من نظام استرداد الطاقة (ERS) عبر جهود التطوير المشترك

  • 2854 kb